20 - 2 - 2019
الرئيسية / لكل مقامٍ / الهيئة العامة للشباب مؤسسة العمل الشبابي

الهيئة العامة للشباب مؤسسة العمل الشبابي

أولت الحكومة بقطاع الشباب اهتماماً بالغاً في ظل التطور وتنامي الخبرة الوطنية في دعم وحماية وتنمية الشباب، فتأكدت للإرادة السياسية أهمية وجود هيئة من الشباب وللشباب معنية بهم وفيهم بشكل مباشر؛ فصدر قانون رقم 100 لسنة 2015 بإنشاء “الهيئة العامة للشباب” كخطوة رائدة نحو مأسسة العمل الشبابي وتجميع شتاته تحت مظلة واحدة، واستكمالاً لمراحل وخبرات تراكمية ومتنامية من العمل مع الشباب تعكسها السياسات العليا للدولة والقوانين المنظمة والداعمة لرعايتهم وتنميتهم في المجتمع الكويتي.

ينظم قانون إنشاء الهيئة العامة للشباب مسيرة العمل الشبابي بدولة الكويت، ويمنحه المرونة ليواكب حاجات الشباب المتطورة والمتغيرة؛ فحرصت الهيئة على أن يكون الشباب الكويتي هم الفاعل الأساسي في صناعة استراتيجية تنموية شمولية هي خارطة الطريق للأعوام 2016/2017 – 2020/2021، فتواصلت الهيئة معهم من خلال عدد من حلقات النقاش بالمحافظات الستة ودور الرعاية بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل والمجاميع التطوعية بالمسجد الكبير لتستمع إلى توجهاتهم وآرائهم ورؤيتهم حول مستقبل العمل الشبابي، إلى أن انطلقت هذه الاستراتيجية برعاية أبوية سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد – حفظه الله ورعاه – في 13 أغسطس 2016 تزامناً مع الاحتفال بيوم الشباب العالمي.
الشباب هم الأساس في إطلاق البرامج والأنشطة والمشاريع:

إن تحليل ودراسة واقع الشباب وتطور احتياجاتهم هو المحرك الأساسي للهيئة في إطلاق أنشطتها في المراكز الشبابية التي تعد النافذة المباشرة لاحتواء طاقاتهم ومهاراتهم، فتقدم – بشكل دوري – وعلى مدار العام برامج متنوعة (رياضية، ثقافية، علمية، اجتماعية، تطوعية، ترفيهية ومسابقات). فضلاً عن البرامج الممتدة مثل: برنامج مكارم وبرنامج مثمر الوطني بالتعاون مع الجهات المعنية واللذان يستهدفان الفئة الأساسية والأكثر نشاطاً من الشباب وهم الطلاب في مراحل ما قبل التعليم الجامعي (34% من المجتمع) بهدف تعزيز القيم والأخلاق لدى طلبة المدارس بما يسهم في خلق جيل قيادي مبدع قادر على صناعة مستقبل واعد للبلاد. بالإضافة إلى برنامج تعزيز الهوية الوطنية والتنمية المجتمعية بالتعاون مع المؤسسات العسكرية.

وعلى المستوى الدولي .. فقامت الهيئة بدور بارز في ظل احتفالية الكويت عاصمة الشباب العربي من خلال المشاريع الشبابية التي قدمتها متمثلة فى مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي، والملتقى الثقافي للشباب العربي، وجائزة مركز العمل الإنساني للشباب العربي، لتخلق بذلك مساحة أمام الشباب الكويتي للالتقاء بأقرانه من الشباب العربي للتأثير والتأثر الإيجابي وتعظيم فرص الاستثمار في الطاقات الشبابية محلياً ودولياً في كافة مجالات التنمية.

مراكز الشباب ومراكز الابتكار العلمي:

إن الإشراف على المراكز الشبابية ورعايتها وتـقـديم الدعم المالي والإداري والخدمي لها والعمل على تطويرها، يعد من أهم اختصاصات الهيئة العامة للشباب وفقاً لقانون إنشائها رقم 100 لسنة 2015، فتسعى الهيئة من أجل تطويرها لتكون مراكز عصرية ومتطورة تستقطب الشباب بمختلف فئاتهم، وتكون أيضاً حاضنة لرواد الأعمال من الشباب.

كما تسعى الهيئة إلى إطلاق مراكز للابتكار العلمي بهدف تعزيز ثقافة العمل والابتكار لدى الشباب الكويتي ليكون مبتكراً ومنتجاً يقود عملية التنمية في البلاد. وسعياً لتحقيق هذا الهدف؛ فقد أطلقت الهيئة مؤخراً مشروع (حافلة الابتكار Fabus) يعنى بتطوير قدرات الشباب الكويتي في المجال التكنولوجي وتشجيعهم على الولوج إلى البحث العلمي في سابقة فريدة من نوعها، بالتعاون مع الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة.

الهيئة وخطة الكويت للتنمية:

تعمل الهيئة وفق رؤية تنموية “شباب شريك مبدع ومنتج في ريادة الكويت”، رؤية تجعلها تسير في خطى متوازية مع خطة الكويت للتنمية (الكويت 2035)، وذلك وفق فلسفة خاصة تقوم على منهجية التخطيط التشاركي والاستماع والإنصات للشباب، ما جعلها تنجز أكثر من 80% من متابعة مشاريع خطة التنمية في الربع الأول فقط، لتؤكد الهيئة بذلك دورها القائم والفعال في تنمية وريادة الكويت بسواعد شبابها.

وختاماً .. وفي ظل تلك الإنجازات .. فإن الهيئة تؤكد أن ما قدمته وما سوف تقدمه .. بإذن الله .. ليس منة أو فضلاً .. بل هو إيمانٌ تام منها بمدى فاعلية الطاقات والمهارات الشبابية وأهميتها إذا ما تم الاستثمار فيهم وفق أسس وخطط استراتيجية مدروسة وموجهة، وقائمة على التعاون والتشارك بين مختلف الجهات بالدولة استكمالاً لعملية مأسسة العمل الشباب بدولة الكويت.

والله من وراء القصد …

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

شاهد أيضاً

الشباب ثم الشباب

“على جمیع المؤسسات الحكومیة والخاصة بأن تراعي تلك المسألة المتعلقة بالشباب” یعتبر الشباب الأساس والقاعدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *